مؤسسة صدى الأحداث للإعلام والتنمية تدين استمرار سلسلة جرائم العدوان

28 فبراير 2018م
أدانت مؤسسة صدى الأحداث للإعلام والتنمية اليوم الأربعاء استمرار سلسلة الجرائم البشعة التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي بحق أبناء الشعب اليمني، حيث ارتكب اليوم مجزرتين جديدتين في صعدة والحديدة راح ضحيتها العشرات بينهم نساء وأطفال.

واعتبرت مؤسسة صدى الأحداث تعمد استمرار قوات التحالف السعودي انتهاك مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني ترقى الى جرائم حرب وضد الإنسانية.

وحملت النظام السعودي وتحالفه المسؤولية عن كل الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني، كما حملت الأمم المتحدة إزاء صمتها.

وفيما يلي نص البيان:

ـــــــــــ

بيان إِدانة / مؤسسة صدى الأحداث للإِعلام والتنمية تدين استمرار سلسلة الجرائم البشعه التي ترتكبها طائرات تحالف العدوان الأمريكي السعودي بحق ابناء الشعب اليمني

وارتكاب مجازر جديدة بمحافظتي صعدة والحديدة

يومنا هذا الأربعاء 28 – فبراير -2018 ميلادية

————-

تدين مؤسسة صدى الأحداث للإِعلام والتنمية استمرار سلسلة الجرائم والمجازر البشعه بحق ابناء الشعب اليمني حيث ارتكبت طائرات تحالف العدوان يومنا هذا الأربعاء مجزرة جديدة بمحافظة صعدة مما ادى إلى استشهاد و إصابة 10 مدنيين بينهم نساء واطفال، و افاد مصدر أمني بأسماء الجرحى:

1 ـ عادل قاسم حربان 30 عام

2 ـ عفران نبيل قاسم حربان 3عام

3 ـ فوزيه أحمد ثابت 25عام

4 ـ اماني مبخوت عبدالله مبخوت 24عام

5 ـ نبيل قاسم حربان 24عام

6 ـ آفاق نبيل قاسم حربان 9 سنوات

كما استهدف طيران العدوان الأمريكي السعودي منطقة البغيل بمديرية حيس بمحافظة الحديدة مما ادى إلى استشهاد 5 فتيات وإصابة ثلاث اخريات.

وهذا هو ما يعد انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي الإنساني الذي يجرم استهداف المدنيين الأبرياء ، كما أن الطبيعة المدنية الصرفة لمكان الجرائم والعدد المُريع للضحايا يؤكد تعمد استمرار قوات التحالف السعودي انتهاك مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني منها مبدأ الإنسانية ، ومبدأ التمييز ، ومبدأ التناسب ، وهو ما جعل هذه الجرائم ترقى الى جرائم حرب وضد الإنسانية و امتداداً لسلسلة جرائم الحرب والإبادة التي ارتكبها طيران التحالف السعودي بحق المدنيين في اليمن على مدى أكثر من (1000) يوماً من العدوان على اليمن.

ونحن في مؤسسة صدى الأحداث للإعلام والتنمية ، ندين ونستنكر وبِأشد العبارات هذة المجازر و نُطالب مجلس الأمن والمُنظمات الدولية والقانونية والحقوقية بسرعة التصدي لإيقاف الضربات الجوية والإِجرامية التي يتم أرتكابها مِن العدوان على المواطنين الأبرياء.

ومِن جانب آخر تحمل المؤسسة السعودية وتحالفها المسؤولية عن كُل الجرائم التي تستهدف المدنيين وتطالب بالتحقيق والمُساءلة الجنائية لقيادات التحالف وجميع من يثبت تورطهم في هذه الجرائم ، كما تحمل منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية صمتها المخزي وتنصلها عن واجباتها مما شجع التحالف السعودي على الإستمرار في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق المدنيين في اليمن.

هذا و تجدد المؤسسة مُناشدتها للمُجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية وجميع شرفاء وأحرار العالم إلى تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والإنسانية في مناصرة الشعب اليمني المظلوم وإدانة الجرائم المروعة المرتكبة من قبل التحالف السعودي والضغط على منظمة الأمم المتحدة وتحديداً مجلس الأمن للقيام بواجبهم القانوني والأخلاقي في حماية المدنيين وإيقاف الحرب وجميع أشكال العدوان ، كما نجدد دعوتنا إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة للتحقيق في جميع الجرائم والمجازر المُرتكبة من قوات التحالف السعودي بحق المدنيين.

وفي ختام البيان نسأل من الله الرحمة للشُهداء ، والشفاء للجرحى ،

واللَّـه الموفق ..

————————-

صادر عن مؤسسة صدى الأحداث للإِعلام والتنمية

صنعاء- الجمهورية اليمنية. الأربعاء الموافق 28/ فبراير /2018.

استشهاد 5 فتيات وإصابة 3 أخريات في غارة للعدوان على مديرية حيس بالحديدة


استشهدت اليوم الأربعاء 5 فتيات وأصيبت 3 أخريات إثر غارة لطيران العدوان السعودي الأمريكي على مديرية حيس في محافظة الحديدة.
وأوضح مصدر محلي بالمحافظة للمسيرة نت أن طيران العدوان شن غارة استهدفت مزرعة بقرية السد في منطقة البغيل شمال مدينة حيس، ما أدى إلى استشهاد 5 فتيات تتراوح أعمارهن بين 7 و 15 سنة وإصابة 3 أخريات.
فيما استنكر المصدر استمرار تحالف العدوان في استهداف المواطنين ومنازلهم والأحياء السكنية والطرق والمزارع منذ ما يقارب ثلاث سنوات.

ويأتي هذا في سياق جرائم العدوان المستمرة بحق أبناء الشعب اليمني في مختلف المناطق والمحافظات، حيث ارتكب يوم أمس ثلاث جرائم متتالية خلال ساعات في كل من صعدة والحديدة ونهم في ظل صمت دولي وأممي مطبق.