طيران تحالف دول العدوان السعودي الامريكي تشن غارة على منزل في الحديدة

12 يناير 2017
قتل سبعة أشخاص (4 نساء و 3 أطفال) من قبل غارة جوية للتحالف السعودي على منزلهم في بيت الفقيه، الحديدة.

January 12 2017
Seven people were killed (4 women and 3 chilren) by a Saudi coalition air strike on their house in Bait Alfaqeeh, Hudeidah. 12

جرائم السعودية وتحالفها بحق الأطفال في المدارس والقطاع التعليمي

في اليمن يُقتل الأطفال بالزي المدرسي، دون أن تنبس منظمة إنسانية دولية، أو يتحرك شعب من شعوب العالم الواقع تحت تخدير أخابيط الإعلام المعادي لكل مفردات الفكر البشري الإنساني، والتي تصوغه أيادٍ شيطانية تدير خيوط اللعبة الكبرى، التي تسعى إلى تقويض الإيديولوجية العامة لمجمل النشاط الإنساني، وبناء إيديولوجية مناقضة، لاتنتمي إلى أيٍّ من المعارف أو المعتقدات، وحتى التنبؤات الحالية لما يمكن أن يكون عليه جزء – ولو بسيط – من المستقبل.

ابتداءً من 7 أبريل 2015 حتى اليوم، دمر العدوان 794 مدرسة، وتسبب بإخراج 1200 مدرسة من الخدمة بسبب الأضرار التي لحقت بها جراء القصف المباشر..
وقد قتل طيران العدوان 306 من المدنيين بينهم 38 طفلاً و 8 نساء .. وتسبب بإصابة 418 بينهم 48 طفلاً وامرأتان في قصف استهدف 49 مدرسة ومعهد، أغلبها تتبع وزارة التربية والتعليم، في أكثر من 10 محافظات، وكان من أبشعها :
استهداف مدرسة القاهرة ..
في منطقة جمعة بن فاضل مديرية حيدان محافظة صعدة، وفي السابعة والنصف من صباح السبت 13 أغسطس 2016 قام طيران العدوان بقصف المدرسة مباشرة وبعض الفصول الدراسية لاتزال تعمل في مبنى المدرسة بينما البعض الآخر اتخذ من ظلال الاشجار فصولاً للدراسة تحسباً للقصف..
الغارة قتلت 6 أطفال من طلاب المدرسة ومعلم وشيخ طاعن في السن كان بجوار المدرسة حال القصف، وتسببت بإصابة 22 طفلاً من الطلاب و 4 من المدرسين والمدنيين.
في 29 فبراير 2016 م الساعة 11 من صباح الإثنين قتل طيران العدوان 7 مدنيين وتسبب بإصابة 16 آخرين في قصف أدى إلى تدمير المدرسة.
وفي 6 يناير 2017 م عاود طيران العدوان استهداف المدرسة ذاتها متسبباً بقتل 9 من المدنيين وإصابة 4 أغلبهم من الأطفال الطلاب.
مدرسة الفلاح في نهم ..
لم تُمحَ من الذاكرة صورة الطفلة ( إشراق ) وهي تفترش التراب قتيلة بزيها المدرسي وجوار حقيبتها المدرسية .. ففي الساعة الثامنة من صباح يوم الثلاثاء 10 يناير 2017 م قام طيران العدوان بقصف مدرسة الفلاح الأساسية في منطقة بني زتر مديرية نهم محافظة صنعاء، أثناء دخول الطلاب والطالبات لتأدية اختبارات نصف العام الدراسي .. الغارة قتلت 3 أطفال بينهم الطفلة إشراق، وقتلت كذلك 3 رجال بينهم وكيل المدرسة.. وتسببت بإصابة 4 أطفال ورجل، وأدت إلى تدمير جزء من المدرسة وبعض المنازل المجاورة ..
– وفي 7 أبريل 2015 م قصف طيران العدوان مدرسة الرشيد في مديرية السدة محافظة إب متسبباً بقتل 3 أطفال وجرح 10 آخرين.
– وفي 23 أبريل 2015 م قصف طيران العدوان مدرسة السحول في مديرية المخادر – إب متسبباً بقتل رجلين وإصابة 7 آخرين.
– في 28 أغسطس 2015 م،وفي محافظة إب أيضاً قصف طيران العدوان كلاً من :
مدرسة ٢٦ سبتمبر في مديرية حبيش، فقتل طفلين وامرأتين وجرح 5 رجال..
المعهد العالي للمعلمين في السحول مديرية المخادر، فقتل مدنياً وجرح سبعة آخرين.
– في أمانة العاصمة قصف طيران العدوان كلاً من : مدرسة ابن سيناء – مديرية الوحدة، والمعهد المهني – مديرية الثورة، ومدرسة الجريزع – شعوب، ومركز النور للمكفوفين – الصافية، متسبباً بقتل وجرح العشرات من المدنيين بينهم أطفال وطفلات ونساء.
– صنعاء المحافظة شهدت استهدافاً متعمداً للمدارس ودور العلم من قبل طائرات العدوان، فقد قصف العدوان كلاً من:
مدرسة دار الشريف في خولان، والمعهد المهني في الرقة – همدان، ومدرسة عبدالله الوزير – بني حشيش، ومدرسة حضران – بني حشيش، والمدرسة التعليمية في رجام – بني حشيش، والمعهد التقني – بني مطر، ومدرسة الحسين في بني يوسف – الحيمة الداخلية، ومدرسة ومعهد مهني – الحيمة الخارجية، وعاود استهداف مدرسة الإمام الحسين في بني يوسف – الحيمة الداخلية، ومدرسة الفلاح – مديرية نهم، ومدرسة النجد الأخضر – نهم، ومدرسة المغمار – مناخة
ولم تسلم بقية المحافظات من استهداف المنشآت التعليمية، أثناء فترة الدراسة والتي سقط فيها ضحايا، وقد بلغ عدد ضحايا استهداف المنشآت التعليمية سبعمائة وأربعة وعشرين مدنياً أغلبهم من الأطفال الطلاب من الجنسين.