من تعز إلى الحديدة: صورتان تسقطان شعارات التحالف السعودي في اليمن

خاص| المراسل نت:

خلال 24 ساعة الماضية وقع طيران التحالف السعودي على أربع مجازر بحق المدنيين في محافظات الحديدة وتعز ومأرب وصعدة مخلفا في جميعها أكثر من 100 قتيل وعشرات الجرحى المدنيين.

وكانت مجزرتي الحديدة وتعز هما الابرز من حيث عدد الضحايا، حيث بلغ عدد ضحايا غارات التحالف على سجن مديرية الزيدية في محافظة الحديدة أكثر من 60 قتيلا معظمهم من السجناء، فيما خلف قصف الطيران أكثر من 30 قتيلا وجريحا بقصف منزلين في مديرية الصلو التابعة لمحافظة الصلو.

ومن بين عشرات الصور،التي حصل عليها المراسل نت، والتي التقطت للضحايا في تعز والحديدة كان هناك صورتان استطاعتا محاكاة شعارات التحالف السعودي التي روجها عندما بدأ بالحرب على اليمن.

وفيما كان شعار تحرير اليمن من الحوثيين هو أبرز شعارات التحالف إلا أن صورة أحد ضحايا مجزرة سجن الزيدية وهو أحد السجناء الذي قتل داخل زنزاته وبدا أن ركام السجن قد كبله وأحكم وثاقه قبل أن يفارق الحياة بينما كان يفترض وعطفا على شعارات التحالف ان السجين كان ينتظر ان يتم تحريره من سجنه وليس قتله.

الصورة الأخرى من مجزرة مديرية الصلو بمحافظة تعز حيث يظهر أحد الاطفال الضحايا وقد قتلته الغارات السعودية فيما لا يزال مرتديا لزيه المدرسي، بما يعني أن الغارات اصابت منزلهم بعد عودته من المدرسة، وهو أيضا ضحية أخرى كانت تنتظر شيئا آخر غير القتل بحسب شعارات التحالف الذي يتهم الحوثيين بتجهيل اليمنيين واخراجهم من المدارس لتجنيدهم.

مسيرة جماهيرية حاشدة في الحديدة تنديدا بمجزرة الزيدية

الحديدة | 1 نوفمبر | المسيرة نت: خرج أبناء محافظة الحديدة اليوم الثلاثاء في مسيرة جماهيرية حاشدة بعنوان “ثأر مجزرة الزيدية”، مؤكدين يقظتهم وتحركهم الفعال لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي.
ورفع المشاركون في المسيرة أعلام الجمهورية اليمينة واللافتات المناهضة للسياسة الأمريكية في المنطقة، ورددوا الهتافات المعبرة عن غضبهم تجاه مجازر العدوان السعودي الأمريكي التي كان آخرها مجزرة العدوان في سجن مديرية الزيدية بالمحافظة.
وندد المحتشدون في المسيرة الشعبية باستهداف العدوان الممنهج لمحافظتهم وللوطن بشكل عام وارتكابه أبشع المجازر بحقهم في حي الهنود واستهداف الصيادين باستمرار وانتهاء بمجزرة مديرية الأمن بمديرية الزيدية.
واستنكروا صمت المجتمع الدولي إزاء جرائم الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب اليمني، داعين أحرار العالم للوقوف مع الشعب اليمني المظلوم.
كما رفض المحتشدون التهديدات الأمريكية لسواحل الحديدة، مؤكدين وقوفهم مع الجيش واللجان الشعبية للدفاع عن البلاد حتى يتحقق النصر الكامل.
وتتواصل في الحديدة بمختلف مديرياتها الوقفات المنددة والمستهجنة لجرائم العدوان بحق الشعب اليمني وآخرها جريمة استهداف السجناء في مديرية الزيدية، ورفضا للتهديدات الأمريكية لسواحل الحديدة في ظل الصمت الدولي وحقوق الإنسان تجاه ما يتعرض له الإنسان اليمني.