81 شهيدا وجريحا حصيلة أولية لضحايا العدوان السعودي على حفل زواج بقرية سنبان

محلي

[08/أكتوبر/2015]
ذمار ـ سبأنت:
ارتفعت الحصيلة الأولية، لضحايا قصف طيران العدوان السعودي الذي استهدف مساء أمس الاربعاء حفل زواج في قرية سنبان بمديرية ميفعة عنس بمحافظة ذمار إلى 81 مواطنا بين شهيد وجريح، معظمهم نساء وأطفال.

وأوضح مصدر في مكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الحصيلة الاولية لأعداد الشهداء جراء العدوان السعودي الوحشي بلغت 51 شهيداً، فيما بلغ عدد الجرحى 30 جريحا، مرجحاً إرتفاع عدد الشهداء مع وجود حالات خطيرة بين الجرحى.

وأشار المصدر إلى أن سيارات وطواقم الإسعاف، هرعت إلى مكان جريمة العدوان السعودي، وباشرت عمليات الانقاذ وانتشال الضحايا والتي استمرت حتى الساعات الاولى من صباح اليوم.

سبأ

8 أكتوبر 2015.. جريمة سنبان

الفاجعةُ الكُبرى في محافظة ذمار كانت بالمجزرة البشعة التي ارتكبها طيران العدو على حفل زفاف بمنطقة سنبان مديرية ميفعة في 8 أكتوبر 2015 والتي أدَّت إلى استشهاد حوالي 54 مدنياً جُلُّهم من النساء والأطفال وإصابة 31 آخرين الى بينهم 15 طفلاً و17 امرأة.

وامتلأت المستشفياتُ بالجرحى، وعَمَّ الغضب المديرية بأكملها.. ألمٌ اعتصر أفئدة الجميع، الذين ما زالوا حتى الآن مصدومين لهَول ما حدث.. والأطفال الأبرياء المصابون ما زالوا يئنون في المستشفيات، متضرعين إلى الله بالشفاء والانتقام من القتَلة.

مشاهدُ انتشال الجُثَث من بين الأنقاض لم ينسَها الأهالي.. لقد كان حفل زفاف، لكنه سَرعانَ ما تحول إلى مأتم وحُزن نتيجة الغارات العنيفة على الحي، رجلٌ في كامل قواه الجسدية أصبح مقعداً على كُرسي متحرك؛ لأنه فقد قدمَيه جراء هذا القصف، وامرأة كانت في كاملِ زينتها انتقل إلى بارئها وهي في طريقها عريسةً إلى منزل زوجها.. إنه الألمُ ما زال يعتصرُ قلوبَ منطقة سنبان إلى الآن.
المصدر:- موقع يمانيون