2 سبتمبر.. داعش يستهدف المصلين في مسجد المؤيد بصنعاء

وإزاءَ هذه الجرائم المتواصلة للعدوان السعودي الأمريكي دخلت داعش على الخطّ، لترتكبَ جريمةً جديدةً في مساجد الله في 2 سبتمبر 2015، حيث دخل انتحاريٌّ إلى مسجد المؤيد بحي التلفزيون بصنعاء أثناءَ تأدية المصلين لصلاة المغرب، فانفجر وهم في الركعة الثانية، مَـا أَدَّى إلى استشهاد عددٍ من المصلين، وحين هرعت سياراتُ الإسعاف والمواطنين لإنقاذ المصابين، انفجرت عبوةٌ ناسفةٌ كانت معدةً بجوار المسجد، مَـا أَدَّى إلى مضاعفة عدد الشهداء والجرحى.

وكانت الحصيلة النهائية لهذه المذبحة حوالي 34 شهيداً و94 جريحاً.

وأدان هذه الجريمة المجلسُ السياسي لأنصار الله والذي اعتبر في بيان له أنها امتدادٌ للعدوان السعودي الأمريكي على بلادنا وأحدُ صنائعه، كما أدانها عددٌ من المنظمات والأحزاب السياسية والهيئات الدينية.
المصدر:- موقع يمانيون