طيران العدوان يعاود استهداف مديرية منبة في صعدة بالقنابل عنقودية


عاود طيران العدوان السعودي الأمريكي، اليوم الخميس، إلقاء القنابل العنقودية على مديرية منبة الحدودية في محافظة صعدة.

وأفاد مراسل “المسيرة نت” بأن طيران العدوان شن عدة غارات على مناطق متفرقة بمديرية منبه الحدودية مستخدماً ذخائر عنقودية محرمة دولياً استهدفت منازل المواطنين ومزارعهم بالمديرية الحدودية.

كان طيران العدوان قد استهفد، فجر اليوم الخميس، مديرية منبه الحدودية في صعدة بقنابل وذخائر عنقودية.

وأوضح مصدر محلي في المديرية أن القنابل العنقودية تناثرت بين منازل المواطنين وممتلكاتهم مخلفة أضراراً مادية كبيرة ناهيك عن تهديدها لحياة المواطنين بالمنطقة.

وأدان أبناء مديرية منبه استمرار العدوان الإجرامي باستهداف منازل المواطنين ومزارعهم التي تعتبر في ظل العدوان والحصار المصدر الوحيد لكسب قوت يومهم.

يذكر أن تحالف العدوان يستخدم في عدوانه على اليمن أسلحة محرمة دولياً من قنابل عنقودية وأسلحة فوسفورية وقنابل فراغية مستهدفاً المناطق السكنية في عدد من المحافظات، حيث تم رصد العديد من تلك الجرائم التي لم تحرك ضمائر المتشدقين بحقوق الإنسان من منظمات دولية على مدى أربعة أعوام من الجرائم المشهودة.
المسيرة نت

استشهاد وجرح وفقدان خمسة صيادين جراء استهداف العدوان قاربهم بالساحل الغربي

استشهد صياد وأصيب آخر بجروح فيما فقد ثلاثة آخرون، اليوم الاثنين، جراء استهداف العدوان السعودي الأمريكي لقاربهم بالقرب من جزيرة قبالة الحديدة.

وأفاد مراسل المسيرة نت” بأن طيران العدوان استهدف بغارتين قارب صيد بالقرب من جزيرة الطرفة ما أدى إلى استشهاد صياد وإصابة آخر وفقدان 3 آخرين.

وأشار المراسل إلى أنه يجري الآن البحث عن المفقودين.

واستشهد 3 مواطنين إثر غارة لطيران العدوان السعودي الأمريكي في 12 مايو الحالي على إحدى المزارع بمديرية الجراحي بالحديدة.

ويأتي هذا في سياق جرائم العدوان بحق اليمن أرضا وإنسانا وانتهاكه لكل المبادئ والمواثيق التي تجرم إزهاق الأرواح وانتهاك السيادة لبلد حر مستقل في ظل صمت دولي وأممي.