رابطة علماء اليمن تحيي أربعينية السيد العلامة حمود بن عباس المؤيد

10 مايو 2018

نظمت رابطة علماء اليمن اليوم الخميس بالجامع الكبير بصنعاء أربعينية السيد العلامة حمود بن عباس المؤيد.

وفي الفعالية أشار رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي إلى أن العلامة حمود المؤيد معروف بعلمه وعبادته وأخلاقه وزهده وصبره، استزاد منه الكثير من طلاب العلم ونهلوا من علمه وزهده وورعه خلال مسيرة حياته.

وقال ” إن العلامة المؤيد لا يحتاج إلى التعريف، ونحن نفخر بحجم هذا العالم الجليل في تحركنا ومبادئنا ومجتمعنا “، حاثا على الاقتداء بنهج الفقيد المؤيد وتواضعه وعلمه وما قدمه للإسلام والمسلمين من سيرة طيبة ستظل عنوانا ورمزا يقتدي به الجميع.

وأضاف ” اليوم نسير في مشروعنا القرآني، ضمن المدرسة المحمدية التي أرسى قواعدها وأسسها النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وسار على هذا النهج سلفنا الصالح ومنهم العلامة حمود بن عباس المؤيد، بعكس المدرسة الوهابية “.

وقال ” علينا كمسلمين أن نواجه محور الشر، وما الحرب الشاملة التي تشن على اليمن إلا أمريكية بامتياز، فهم من يعادون الشعب اليمني ويحاربونه ويعملون على تدميره خلال أكثر من ثلاث سنوات من العدوان والحصار والتجويع لعلمهم بحضارة وتاريخ الشعب اليمني”.

فيما أشار رئيس رابطة علماء اليمن العلامة شمس الدين شرف الدين والعلامة محمد مفتاح إلى أن العلامة حمود بن عباس المؤيد كان أنموذجا وعالما تمثلت في خصائص كثيرة وسيرته كانت نسخة متطابقة من سير الأولياء والصالحين في الزهد والتواضع والعلم الصالح والإخلاص والتفاني والصبر والإيثار والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

من جهته عبر الدكتور علي حمود المؤيد في كلمة أسرة الفقيد عن الشكر لرابطة علماء اليمن، وكافة الحاضرين وحرصهم على تخليد حياة العلامة حمود المؤيد الحافلة بالكثير من المآثر الطيبة التي لا يستطيع الفرد مهما كتب أن يوفيه حقه ويغطي كافة جوانبها.

وأشاد نجل الفقيد حمود المؤيد بدور القيادة السياسية واهتمامها بالفقيد أثناء مرضه وعند وفاته وتشييعه وبعد مواراته الثرى.