إدانة أممية شديدة اللهجة لمجزرة التحالف بحق أطفال نازحين في الحديدة غربي اليمن


أدانت منظمة اليونيسف التابعة للأمم المتحدة الهجوم الذي شنه التحالف السعودي، أمس الثلاثاء، على مخيمات اللاجئين في الحديدة مستخدمة عبارات هي الأقوى من نوعها، مؤكدة أن الجريمة استهدفت الأطفال ولا يمكن تبريرها.

وأعربت المنظمة، في بيان حصل عليه المراسل نت “عن صدمتها الشديدة إزاء مقتل واصابة عدد من الأطفال والمدنيين في الحديدة، غرب اليمن، إثر قصف جوي”. مضيفة أن “هذا أمر مرفوض ومدان وينبغي أن يكون الأطفال في أمان دائماً وفي كل مكان”.

واعتبر البيان أن هناك “حرب مستعرة ومستمرة على الأطفال في اليمن.

ودعا البيان “جميع أطراف النزاع وأولئك الذين لديهم تأثير عليهم لاتخاذ إجراءات فورية وإلى الالتزام بواجبهم القانوني لحماية الأطفال وإبعادهم عن الأذى”.

وكان طيران التحالف استهدف مخيماً للاجئين في مديرية الحالي بمحافظة الحديدة موقعاً 14 قتيلاً بينهم 7 أطفال منهم جنين، بالإضافة لإصابة 9 آخرين.

وصنفت الأمم المتحدة التحالف السعودي في القائمة السوداء العام الماضي عن قتل وتشويه أطفال اليمن.